Delaney's BAR

اذهب الى الأسفل

Delaney's BAR

مُساهمة من طرف Lavada في الأحد أغسطس 05, 2018 2:42 pm



<br>
avatar
Lavada
Admin

عدد المساهمات : 244

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: Delaney's BAR

مُساهمة من طرف Tessa Bowen في الثلاثاء أغسطس 14, 2018 1:35 am

أغلب رواد هذا المكان ضخام الجثة لسببٍ خفيّ ما، لكن هذا بالطبع لا يُقلل من متعة رفقتهم.
جلست معه بإحدى الطاولات الصغيرة المجهزة لفردين، ثم أشرت لجاك ليأتِ بمنشفة ملقاة على كتفه وأعين خضراء داكنة عميقة، والذي بدوره أشار برأسه نحو روي :
"صديق جديد؟"
"ليلة لطيفة، ألا تظُن؟ هل وصل ليني بعد؟"
أطلق صوتًا ساخرًا :
"يا إلهي، لا لم يفعل بعد، لكنّي واثق من أنه يرسل تحيّاته على أي حال من حيث يقبع ليتأخر عن نوبته ساعتين.. ماذا تريدين؟"
قلت بإبتسامة واسعة :
"تيكيلا."
حرّك رأسه بأسى :
" عليّ تذكير نفسي كل آنٍ وآخر أني تفقدت هويّتك بالفعل، وبمعجزة من السماء لم تكُن زائفة!"
ثم أشار برأسه نحو روي :
"والصديق، ماذا تطلب؟ الطلبات الأولى للوجوه الجديدة على حساب المكان. أحب الاعتناء بزبائني."
"زبائن ليني. روي، رفيقي الجديد الـ شبه كاتب، وجاك شريك صاحب المكان بنسبة تقل عن النصف قليلاً وحسب.."
"زبائني حتى يريني وجهه الكريم!"
قالها بإستنكار مُنهيًا النقاش، ثم التفت بإنتباهه لروي، وعندما انتهى عاد لمكانه خلف البار لاعنًا أحدهم يُدعى فرانك بصيحةٍ قويّة ليكُف عن إفراغ ما بمعدته أرضًا بجوار مقعده وأن يجد له سلة ما أو حارة جانبيّة!
سألت روي متجاهلة كل تلك الضجة ناهيك عن موسيقى الروك العالية المنبعثة حولنا :
" إذن، أي نوعٍ من المعجزات تنتظر؟ لأي شيء تحتاجها؟ .. ولم تُخبرني أين تمكث حاليًا بالمناسبة بما أننا نتشارك الحداثة وما إلى ذلك."
avatar
Tessa Bowen

انثى
عدد المساهمات : 16

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: Delaney's BAR

مُساهمة من طرف Roy Klinski في الثلاثاء أغسطس 14, 2018 2:04 am

نظرتُ حولي بنظراتِ مُتفحصةِ. لا أدخل هذه الأماكن في العادة. جسلتُ لأتابع الحديث بينهما دون تدخل لأنها تكفلت بالتعريف بالفعل لأهز رأسي بتحيّة له حتى رحل.
(( أنتِ معتادة على القدوم إلى هُنا؟ بدوتم صديقين. ))
حركتُ الكوب الفارغ أمامي و الذي يخص أحداً آخر كان يجلس قبلنا. 
(( أيّ نوع، و اريدها لإثبات لنفسي أن الرب خلق اشياءاً آخرى لا نعلم عنها شيئاً ))
تركتُ الكوب لأخرج من جيبي صورة قديمة بالأبيض و الأسود 
(( جدي الاكبر كان قِساً، و كان يحيا هُنا بهذه البلدة. و يقال أنه أحد مؤسسي المدينة. و لكني لا أجد إسمه بأي سجلِ هُنا. ))
كانت الصورة له و الذي كان بيني و بينه تشابه كبير يقف وراء الساعة المتواجدة بمنتصف المدينة و معه آخرون و لافتة تعود لأوائل القرن الماضي. 
(( أمكث بفُندق سام تاون. ))
avatar
Roy Klinski

عدد المساهمات : 11

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: Delaney's BAR

مُساهمة من طرف Tessa Bowen في الأربعاء أغسطس 15, 2018 12:39 am

ابتسمت قليلاً،
"ظننت بالبداية أن مجيئي هُنا سيُبعدني عن البشر، ولن اضطر للتعامل مع أحد سوى بحدود الوظيفة التي سأجدها، لكنّي أتيت لهُنا بالليلة الثالثة من استلامي وظيفة نادلة لتغيير الروتين.. روتين يومين كما ترى. هُم مَن فرضوا عليّ التعارف في الواقع عندما أتيت وحدي، ولكن ليس النوع الوضيع منه. أشبه بما فعلته معك الليلة، بغض النظر عن أني لا أفهم بعد كيف سايرتني وقبلت بالدعوة، لو كانت الأدوار عكسيّة كنت لأتركك وأغادر، إن لم أركض."
زممت شفتاي وتابعت،
"جاك لطيف، ولديه رفيقة بالفعل وسيتقدم لها قريبًا لكن ليني.. إنه الساقي الذي أخبرتك بشأنه."
كنت أدير نظري بالمكان باحثة عن الأعين الرماديّة المألوفة، قبل أن تسقط عيناي على روي حين بدأ حديثه عن جده، ثم سألت أولاً عن المُعجزة :
"مَن يبحث عن إثباتٍ لجهله؟ ألن تعني المعجزة أنكَ جاهل بما حولك فعلاً؟، لا أحد قد يرغب في هذا .."
صمتُّ لثوانٍ، ثم :
"أترى نفسك وحيدًا؟ أم منطويًا؟"
مِلت نحو الطاولة قليلاً لأتفحص الصورة بعيناي بإهتمام، ثم قطبت، أولاً.. لأنه ليس على تلك الليلة أن تسير بهذا الشكل. إن أصبحنا أصدقاءً أو ما شابه ستتعقد الأمور وحينها.. لن آتِ بالنقود التي أحتاجها بأي وقتٍ قريب!!، ثانيًا .. :
"وما الذي ألَم بجدك الآن؟ ولماذا ليس متواجدًا بالصورة ذاتها المعلقة داخل مبنى مجلس المدينة؟"
رفعت عيناي له بالنهاية بدهشة وغمغمت:
"وأنا .. أيضًا."
avatar
Tessa Bowen

انثى
عدد المساهمات : 16

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: Delaney's BAR

مُساهمة من طرف Roy Klinski في الأربعاء أغسطس 15, 2018 9:26 pm

قطبتُ قليلاً لأضع الصورة أمامي على الطاولة و أقول دون النظر إليها بشكل مباشر.
(( لم يكن عليكِ توضيح أيّ شيء فأنا لستُ سوى غريباً و لكن مـا الذي يدفع فتاة مثلكِ لمرافقة الغرباء إن كانت تعلم بالفعل أشخاص آخرون و أيضاً..هل ترككِ أحد قبلاً و غادر؟ أو ركض؟ ))
أعدتُ الصورة لجيب معطفي
(( نحنُ متعجرفون بما يكفي لندعي أننا نعلم كل شيء حولنا إثبات جهلنا ما هيّ إلا الحقيقة، إن تحدثِ عن وجود الملائكة سينظر لكِ الناس بأعين الإستنكار، لم يعد يصدق العالم بما لم يراه و يلمسه. ))
لم أعلق على سؤالها بشأن وحيداً أم منطوياً، فقد شردتُ بمكانِ آخر لأجيبها عن جدي.
(( لا أعلم. و هناكَ صورةِ آخرى؟ ))
إبتسمتُ على مكوثها بنفس المكان لم تكن صدفة غريبة، البلدة صغيرة لتحتوي على فنادق كثيرة.
avatar
Roy Klinski

عدد المساهمات : 11

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: Delaney's BAR

مُساهمة من طرف Tessa Bowen في الخميس أغسطس 16, 2018 12:57 am

ذكره بأني لم يكن عليّ توضيح أي شيء جعل فكرة حديثي له بأكملها غير مريحة. وكأني أثرثر بما يفوق تحمله وحسب. هل يسأل ثم يقول أمورًا كتلك حين أجيبه!
لم أعلق على تلك النقطة، وانتظرت إلى أن وضع جاك زجاجة شرابي والكئوس وغادر لأجيبه:
" لأن جاك مرتبط على أن أقوم بسحبه خلفي لأي مكان، وليني.. الأمور معقدة بيننا ولا أريد ترك إنطباعات لا داعي لها. ثم هذا ليس ما عنيته، جل ما عنيته هو أنك ستكون غريبًا حينها وتحاول دعوتي على سهرة ليلاً بعد أن وجدتني أجلس وحيدة. الأمر مريب، لهذا تعجبت من موافقتك. لماذا لم تشك في أني قد أكون شيئًا مما تنتظر اكتشافهم؟ تلك الأشياء المجهولة، لكن النوع السيء؟"
لا زلت لستُ مقتنعة :
"ما الذي دفعك للبحث خلف تلك الأمور من الأساس؟"
أومأت :
" بلى، يفتح جزءًا من المجلس للزيارات العامة لزوار المدينة والرحلات المدرسية صباحًا. هناك صندوقًا زجاجيًا عملاقًا لعرض مثل تلك الصور العتيقة. جدك ليس بها."
avatar
Tessa Bowen

انثى
عدد المساهمات : 16

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: Delaney's BAR

مُساهمة من طرف Roy Klinski في الجمعة أغسطس 17, 2018 9:45 pm

نظرتُ إليها بملامح هادئة لأقول ببطءِ في البدايّة. 
(( سيبدو مريباً.. إن إن كان شاباً، و لكنه مُثيراً، إن كانت فتاةِ جميلة.))
عادت عيني أمامي لأقول 
(( لا تسخري مني، هذه الأشياء التي أبحث عنها ليست متواجدة و بالتأكيد ليست بكثرة لأتعثر بها و إن وجدت فلن تكون بصوة فتاةِ شقراء تأخذني لحانة مليئة بالأشخاص. ))
لم أجب على سبب بحثي في الأساس، لا داعي لأن تعلم ماضيَّ المثير للشفقة. 
(( هذا غريب، وجود الصورة دونه. ليست إشارة جيدة. ))
avatar
Roy Klinski

عدد المساهمات : 11

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: Delaney's BAR

مُساهمة من طرف Tessa Bowen في السبت أغسطس 18, 2018 1:25 am

همهمت ببطء مُكتفية بـ.. :
" صحيح.. "
ضاقت عيناي قليلاً بتفكير .. مَن كان ليتخيل!
"أتعلم، كـ "شبه كاتب"، عليك أن تفتح أبواب خيالك بشكلٍ أوسع.. ألا تشاهد أفلام فانتازيّة أو تقرأ روايات حديثة منها؟ أصبحوا يلتقون بمدارس الثانوية تلك الأيام!"
صببت كأسين، وتركت له حُريّة أخذ واحد، لأتناول مما بخاصتي، ثم أميل أرمقه بعدم فهم قبل أن أصب آخر :
"ليست جيدة لماذا؟ هل أمضى حياته بأكملها هنا؟"
كاد الكوب يسقط مني قبل أن أتشبث بطرف الطاولة بقوّة مع تلك الهزة، لأقطب قليلاً :
"لطيف .."
بعد بضع دقائق، صدع صراخًا من شاشة التلفاز الصغيرة المُعلقة على الجدار، قبل أن تظهر مُراسلة ترتجف وبدا وكأنها مُختبئة بحارة ضيقة جانبيّة ما وتُحاول نقل خبرها بصعوبة، وأسفل الشاشة كُتب أنها بمدينة أليكساندريا.. حاولت تخيُّل خريطة فيرجينيا، لأتذكر كون المدينة قريبة للغاية بميستيك فالز، لكن ما أزال اهتمامي عن الخريطة كانت نبرة الهلع بصوتها المتقطع بينما تُحاول سرد الأحداث عن مَن ظهروا مِن اللا مكان و.. بدأوا بتناول السكان أحياء؟ صدقًا؟ أخبرني جاك بإحدى المرات أنه لا يُحب أفلام الخيال العلميّ. لذا هو حتمًا لم يقُم بتشغيل أحدهم، لكن حين تحرّكت عدسة التصوير إلى مشهدٍ اتصف فيه حديثها حرفيًا، تجمدت ادماء بعروقي واتسعت عيناي، خاصةً حين بدا وكأن المراسلة قد رأت شيئًا خلف حامل الكاميرا لتطلق صرخة حادة وتهرع بعيدًا، بينما ارتفعت آلة التصوير عن مُستواها السابق، ثم هوت أرضًا وانقطع البث، ليعود مُذيع القناة ويُحاول قول شيئًا غبيًّا ما يشرح به لنفسه ما حدث توًا ..
وجدت نفسي أطلق سُبة فجأة، قبل أن أخفض عيناي لتقع على يداي المتوهجتان بضوء أبيض، ثم سحبتهما سريعًا لأسفل المنضدة ولحُسن الحظ كان رأس روي ملتفتًا نحو الشاشة الصغيرة خلفه. لكن هناك مَن لاحظ ما حدث، واستطعت الشعور بتحديقه يحرق نقطة بجانب رأسي عندما نظرت له وكانت عيناه قد ضاقتا بـ.. قلق؟ أظن؟ لكنه سُراعان ما استفاق من ثباته وأعلن أنه قد حان موعد الإغلاق. والغريب أن أيًا من المتواجدين لم يعترضوا كالعادة، بل نهضوا فحسب وأخذ كلاً منهم طريقه للخارج بخطواتٍ واسعة متشابهة.
avatar
Tessa Bowen

انثى
عدد المساهمات : 16

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى